تجربتي مع تأخر الحمل غير معلوم السبب

أ / جرمين خيرت فهيم

تجربتي مع تأخر الحمل غير معلوم السبب, تنتظر الكثير من السيدات حمل خاصة في بداية فترة الزواج وعندما يتأخر الحمل تبحث الكثير منهن عن السبب وتتساءل لماذا لم يحدث حمل وهل الأمر يتعلق بوجود مشاكل خاصة بها أم تتعلق بالزوج حيث يشكل الأمر هاجس كبير كما يثير الكثير من المخاوف التي تحتاج إلى فحص واستشارة طبية.

تجربتي مع تأخر الحمل

تحكي الكثير من السيدات عن تجاربهن مع تأخر الحمل حيث من المتوقع حدوث الحمل في الستة أشهر الأولى من الزواج وذلك في حالة عدم وجود مانع صحي يعوق الأمر، وإليكم أهم تجارب النساء في هذا الشأن:

التجربة الأولى

  • تحكي سيدة في العشرينات من عمرها عن تجربتها مع تأخر الحمل حيث بينت الفحوصات عدم وجود عارض صحي يمنع الحمل.
  • كما تقول السيدة إن العلاقة الجنسية تحدث بشكل طبيعي مع زوجها.
  • لذلك قامت هذه السيدة بمراجعة الطبيب الذي أخبرها إن سبب تأخر الحمل راجع إلى قلة الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج.
  • لذلك جربت عمليات التلقيح الصناعي ولكن لم تفيد في حدوث الحمل.
  • في النهاية جربت هذه السيدة الحمل من خلال طفل الأنابيب ونجح الأمر معها وحدث الحمل.

تجربتي مع تأخر الحمل

التجربة الثانية

  • تحكي فتاة أخرى عن تجربتها مع تأخر الحمل مع عدم وجود سبب واضح حيث قامت بإجراء العديد من الفحوصات التي بينت عدم وجود سبب لتأخر الحمل.
  • كما إن زوجها لا يعاني من وجود أية مشاكل صحية تتعلق بالحيوانات المنوية لذلك شعرت بالقلق والخوف الشديد.
  • وقد أخبرها الطبيب إن السبب وراء تأخر الحمل يرجع إلى عوامل نفسية بسبب كثرة التفكير في الأمر.
  • لذلك بدأت هذه الفتاة في جلسات العلاج النفسي واستمرت فيها حتى حدث الحمل في الأخير بعد ثلاثة سنوات من الزواج.

التجربة الثالثة

  • سيدة أخرى تحكي تجربة مختلفة مع تأخر الحمل وتقول لقد شعرت بالقلق الشديد بعد مرور عام من الزواج وعدم حدوث الحمل.
  • وقد كشفت الفحوصات وجود تكيسات في المبايض لدى المرأة وهي السبب في تأخر الحمل.
  • لذلك نصحها الطبيب بأخذ جرعات من العلاج بانتظام حتى تتحسن حالتها.
  • وبالفعل بعد مرور ستة أشهر من العلاج استقبلت الفتاة خبر حملها وشعرت بسعادة كبيرة.

شاهد أيضًا: طرق علاج تأخر الحمل

أسباب تأخر الحمل

أظهرت العديد من الدراسات إن تأخر الحمل قد يحدث نتيجة للعديد من الأسباب التي تتمثل في:

تجربتي مع تأخر الحمل

تقدم العمر

  • يمثل العمر أحد العوامل المؤثرة في حدوث الحمل سواء بالنسبة للنساء أو الرجال.
  • يعتبر العمر المثالي للإنجاب بالنسبة للنساء هي العقد الثاني من العمر.
  • تجد المرأة صعوبة في الإنجاب بعد سن ال35 عام.
  • أما بالنسبة لفرصة الإنجاب بعد سن ال45 تكون منخفضة للغاية.
  • على صعيد آخر يجد الكثير من الرجال صعوبة في الإنجاب بعد سن ال40 عام.

العقم لدى الرجال

  • قد يكون السبب وراء تأخر الحمل والإنجاب هو وجود مشاكل لدى الزوج.
  • قد يكون الزوج مصاب بالعقم دون وجود علم أو معرفة سابقة.
  • يصعب معرفة وجود عقم لدى الرجال حيث يتطلب الأمر إجراء تحليل للسائل المنوي.
  • أثبتت الدراسات إن نسبة المصابين بالعقم لدى الرجال تتراوح من 20 إلى 30% .

انقطاع الإباضة

  • يحدث الحمل نتيجة تلقيح السائل المنوي للبويضة الناضجة لدى المرأة.
  • لذلك لا يمكن حدوث حمل عند انقطاع الإباضة لدى المرأة حيث تصاب المرأة وقتها بالعقم.
  • ومن الممكن أن تحدث مشاكل الإباضة نتيجة الإصابة بتكيسات المبايض.
  • كذلك تتأثر عملية التبويض بالعديد من العوامل الآخرى التي تتمثل في ”زيادة الوزن أو نقصانه، الإصابة بقصور المبايض الأولي، اختلال وظائف الغدة الدرقية، فرط برولاكتين الدم، ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط”.
  • ويمكن ملاحظة وجود مشاكل في التبويض عندما تكون الدورة الشهرية غير منتظمة.

الانتباذ البطاني الرحمي

  • غالبًا ما يتأخر حدوث الحمل نتيجة الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي وهو يحدث نتيجة نمو نسيج شبيه ببطانة الرحم.
  • ويكون هذا النسيج مثل البطانة التي تغلف الرحم.
  • وقد أثبتت العديد من الدراسات إن 50% من المصابين بهذه المتلازمة يعانون من مشكلة تأخر الإنجاب.
  • تتمثل أهم أعراض الانتباذ البطاني الرحمي في الشكوى من وجود ألم في الحوض وتتفاقم هذه الأعراض خلال فترات الدورة الشهرية.

مشاكل قناة فالوب

  • يحدث الحمل عندما تتخصب البويضة من الحيوان المنوي حيث تتجه للانغراس في الرحم.
  • تعتبر القناة هي المسار بين المبيضين والرحم لذلك يتأثر الحمل لدى المرأة عند وجود مشاكل في قناة فالوب.
  • بالتالي لا تستطع البويضة العمل بشكل صحيح.
  • تستطيع المرأة اكتشاف وجود مشاكل في البويضة عند إجراء اختبار الخصوبة.
  • تعاني المرأة التي لديها مشاكل في البويضة من وجود آلام في الحوض.

وسائل تنظيم النسل

  • تعاني بعض النساء من تأخر الحمل الثاني دون وجود سبب معلوم.
  • وقد يرجع السبب لدى الكثير من الحالات إلى وجود مشاكل في الخصوبة نتيجة استخدام وسائل تنظيم الأسرة.
  • تتمثل أهم وسائل تحديد النسل التي تؤثر على الإنجاب في الواقي الذكري أو حبوب منع الحمل حيث يتأثر الإنجاب في المستقبل لدى بعض الحالات نتيجة لهذه الوسائل.

مشاكل الرحم

  • يعتبر الرحم هو المكان الذي تنغرس فيه البويضة كما إنه المكان الذي يحتوي الجنين من الشهر الأول حتى التاسع.
  • لذلك تؤثر وجود بعض المشاكل الموجودة فيه على حدوث الحمل.
  • وتتمثل أهم هذه المشاكل في وجود تشوهات أو الشكوى من تراكم الأنسجة حيث يمنع هذا التشوه من إمكانية حدوث حمل.

أسباب تأخر الإنجاب لدى الزوج

لا تقتصر أسباب تأخر الحمل على وجود مشاكل لدى المرأة فقط حيث يحدث تأخر الإنجاب نتيجة وجود مشاكل صحية لدى الزوج وقد يتم الكشف عنها من خلال الفحوصات وإجراء التحاليل الطبية ، وتتمثل أهم هذه المشاكل في:

  • يؤثر التدخين والإفراط في تناول الكحوليات على قدرة الرجل على الإنجاب.
  • الإصابة بمرض دوالي الخصيتين والتي يحدث فيها تضخم أوردة الخصية.
  • قد يعاني الرجل من متلازمة كلاينفلتر وهي تؤثر على جودة وعدد الحيوانات المنوية.
  • ينتج عن التعرض للعلاج الإشعاعي أو الكيماوي ضعف في الحيوانات المنوية.
  • وجود خلل في حركة الحيوانات المنوية يؤثر على جودتها وعددها.
  • التعرض لحادث طارئ ينتج عنه إصابة في الخصيتين بالتالي يحدث تقليص في عدد الحيوانات المنوية المنتجة.

عرضنا لكم متابعينا تجربتي مع تأخر الحمل غير معلوم السبب، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن، وفي حالة كان لديكم أية تجارب سابق؛ يمكنكم مشاركتها معنا للاستفادة منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *