تجربتي مع فسخ النكاح وأهم شروطه

أ / جرمين خيرت فهيم

تجربتي مع فسخ النكاح وأهم شروطه, تقصد الكثير من السيدات المحاكم الشرعية في البلدان العربية والإسلامية بقصد فسخ النكاح وإنهاء الزواج وذلك لأسباب عديدة تتعلق بتغير في طباع ومعاملة الزوج بعد فترة من الزواج كما تظهر العديد من المشاكل التي يستحيل معها الحياة وإكمال العشرة بين الزوجين ومن ثم يتم الاتجاه إلى الفسخ مع توضيح الأسباب.

ما هو فسخ النكاح

يعتبر إنهاء العلاقة الشرعية بين الزوج والزوجة وهو يتم من خلال رفع قضية في المحاكم الشرعية الموجودة في البلدان العربية والإسلامية والمخصصة للنظر في مثل هذه القضايا والدعوي وغالبًا يتم الحكم بفسخ النكاح بعد بيان أحد أوجه الخلل في عقد الزواج أو ظهور مشكلة في أحد طرفي العقد مثل حدوث تغير في المعاملة أو انحراف في السلوك يستحيل معه العلاقة وإكمال الزواج.

شاهد أيضًا: كم عدد جلسات فسخ النكاح

تجربتي مع فسخ النكاح

تروي الكثير من السيدات تجاربهن حول إبطال عقد الزواج لأسباب عديدة تتعلق بالمشاكل الزوجية والأمراض وسوء المعاملة، وإليكم أهم التجارب التي تتعلق بفسخ النكاح:

التجربة الأولى

  • تحكي سيدة عن تجربتها مع فسخ النكاح قبل عامين حيث كانت متزوجة من رجل أكبر منها في السن بفارق كبير.
  • ولكنها لم تشعر بهذا الفارق في البداية حيث كان زوجها يعاملها بطريقة جيدة كما كان يحسن معاشرتها.
  • بدأت تلاحظ بعد فترة تغير في معاملة زوجها حيث ظهر تأثير فارق السن وبدأ زوجها يشك في تصرفاتها ويتتبع سلوكياتها ويراقب تحركاتها.
  • ولكنها اضطرت في البداية على تحمل زوجها على أمل أن يعود إلى طبعه السابق كما إنها كانت تشعر بالوحدة بسبب وفاة والدها ووالدتها.
  • بدأ الأمر يتطور حتى أساء الزوج معاملتها وبدأ يوجه لها السباب والشتائم كما تهكم عليها بالضرب وهو ما لم تستطع تحمله.
  • اتخذت السيدة قرار بفسخ النكاح وبالفعل توجهت إلى إحدى المحاكم الشرعية للمطالبة بحقوقها وهذا ما رفضه الزوج حيث قرر طلاقها حتى يحرمها من كافة حقوقها.
  • وبعد فترة من المداولات قررت المحكمة فسخ النكاح وإبطال عقد الزواج بسبب التعرض للضرر والإهانة وحكمت على الزوج بدفع مبلغ مالي كبير على سبيل التعويض.

التجربة الثانية

  • تحكي سيدة أخرى عن تجربتها مع فسخ النكاح بعد زواج استمر عشرين عام حيث رفعت قضية إبطال الزواج.
  • وأعلنت السيدة أسبابها في رفع القضية بسبب تعرضها للسب والشتم والهجر من قبل زوجها حيث واجهت العديد من المشاكل خلال فترة زواجها.
  • حكم القاضي لصالحها وأمر بفسخ النكاح ورفض شرط زوجها بالفسخ وهو المتعلق برد قيمة المهر وهو 40 لأبق ريال سعودي.
  • كما رفض الشرط الآخر الذي طالب فيه الزوج بتنازل الزوجة عن حضانة الطفل.
  • وقد دعم موقفها في القضية تدني أخلاق زوجها الدينية وإهماله كافة الحقوق الزوجية.

شروط فسخ النكاح

توجد مجموعة من الشروط التي يتم القضاء بفسخ النكاح في حالة توافرها، وتتمثل أهم هذه الشروط في:

  • يجرى الحكم في حالة إثبات حالة النفور بين الزوج والزوجة ومن ثم استحالة العشرة بينهم.
  • في حالة عدم قدرة الزوج على سداد النفقة يحق للزوجة طلب فسخ النكاح حتى في حالة علمها بعدم قدرته على ذلك قبل الزواج.
  • اكتشاف أحد أطراف الزواج وجود عيب أو علة في الطرف الآخر لم يكن ظاهر أو معروف قبل الزواج.
  • إذا تم التعرف على هذا العيب والموافقة عليه بعد إجراء العقد لا يحق رفع طلب بالفسخ بسببه فيما بعد.
  • يتم التعرف على فسخ عقد الزواج بأمر قضائي على إنه البينونة الصغرى للمرأة.
  • في حالة تم الحكم بفسخ النكاح قبل الدخول يحق للزوج استرداد المهر أما في حالة تم الحكم بفسخ العقد بعد الدخول لا يحق للزوج استرداد المهر.
  • لا يندرج أمر فسخ عقد النكاح ضمن التطليقات الثلاث التي أباحها الشرع للرجل.

فسخ النكاح

أسباب فسخ القاضي لعقد النكاح

توجد مجموعة من الأسباب التي يحكم فيها القاضي بفسخ النكاح عند توافرها وهي تتمثل في:

بطلان عقد الزواج

  • تتمثل أهم الأسباب في فسخ النكاح في بطلان عقد الزواج من البداية وذلك عند اكتشاف أو بيان وجود عيب فيه.
  • ومن أبرز الأمثلة على بطلان العقد هو اكتشاف الزوج إن الزوجة هي أخته في الرضاعة.
  • كما يصبح العقد باطل عندما تتزوج المرأة بدون ولي.
  • ومن ثم يصبح عقد الزواج وفق لذلك غير صحيح.

إثبات الضرر

  • يتوقف على فهم القاضي وتقديره لحجم الضرر الذي لحق بالمرأة.
  • وقد يشمل الضرر الواقع على المرأة الضرب والتطاول بالأيدي والسب والإهانة وتوجيه الشتائم كما يشمل الحرمان من الإنجاب.
  • كما قد تشكو المرأة من بعض أنواع الضرر الآخر الذي يتمثل في الهجر وعدم استقامة الحياة الزوجية.

ترك النفقة

  • بالطبع يلزم الشرع الإسلامي الزوج بالإنفاق على زوجته وتلبية جميع احتياجاتها الضرورية والإتيان بالأشياء التي تحتاجها.
  • لذلك يحكم القاضي بفسخ عقد النكاح في حالة تقصير الزوج وعدم قيامه بالإنفاق على زوجته.

الترك والهجر

  • يمكن للمرأة أن تطلب فسخ النكاح من الزوج في حالة هجر الرجل له وعدم قيامه بتلبية احتياجاتها الشرعية.
  • كذلك يحق للرجل أيضًا طلب إنهاء الزواج في حالة توفر نفس الأمر ولكن يجب تقديم ما يثبت الهجر والضرر الواقع على الشخص الراغب في فسخ العقد.

حالات فسخ النكاح بدون عوض

يحق للقاضي الحكم بفسخ النكاح بدون تقديم عوض وذلك في الحالات التالية:

  • في حالة التعرض للإهانة الجسدية والتعدي على الزوجة.
  • عدم قدرة الزوج على القيام بحقوق زوجته الشرعية وإتمام العلاقة بسبب معاناته من بعض المشاكل الصحية الخطيرة.
  • كذلك يحكم القاضي بفسخ العقد بدون عوض في حالة تعاطي الزوج للمواد المخدرة التي تؤثر على قدراته وتسبب المشاكل مع زوجته.
  • في حالة إثبات إصابة المرأة بالعقم وضعف قدرتها على الإنجاب ومعرفتها بالأمر قبل الزواج يحكم القاضي بالفسخ بدون عوض.

عرضنا لكم متابعينا تجربتي مع فسخ النكاح وأهم شروطه، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن، وفي حالة كان لديكم أية تجارب سابقة؛ يمكنكم مشاركتها معنا في التعليقات للاستفادة منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *