عبارات الرد على بردًا وسلامًا

مريم درويش حسن

يتساءل بعض الأشخاص عن طريقة الرد على بردًا وسلامًا، حيث تعتبر هذه الكلمات من ألطف الجمل التي تهدئ من روع المتلقي، وعندما يدعو بها الشخص لنفسه أو لغيره يعم شعور بالهدوء والطمأنينة، لذلك من الجميل أن نقول هذه الجملة لأحبابنا عندما يتعرضون لمواقف عصيبة.

اقوال الرد على بردًا وسلامًا

توجد العديد من الجمل البسيطة التي يمكن أن نستخدمها في الرد على بردًا وسلامًا، والتي سوف نوضحها في السطور القادمة:

  • أعزك الله ورفع من قدرك.
  • جزاكَ الله خيرًا.
  • عافاك الله من فواجع الأقدار.
  • حفظك الله.
  • دمت لي أخًا وصديقًا.
  • أذكرني في دعواتك.
  • أشكرك على وجودك بجانبي في مثل هذا الموقف.
  • أسأل الله أن يعينني على اجتياز هذا الاختبار الصعب.
  • أتمنى أن يزول هذا البلاء قريبًا.
  • الحمد لله على جميع الأقدار خيرها وشرها.
  • آمين، أتمنى أن يستجيب الله لك.
  • إلى الله يرجع الأمر كله.
  • الحمد لله على قضائه.
  • رفع الله أجرك.
  • الله لا يصيبك بأي مكروه.

هل ذكر “بردًا وسلامًا”في القرآن؟

في ضوء التحدث عن موضوع الرد على بردًا وسلامًا، سوف نذكر أصل هذه الجملة التي ذُكرت في القرآن الكريم، والذي يعود أصلها إلى قصة نبي الله إبراهيم عليه السلام.

كان قوم نبي الله إبراهيم يعبدون الأصنام، التي لا تقدم الخير أو الشر، فبدأ نبي الله إبراهيم يصدهم عن شركهم حيث قال تعالى: (قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ* أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ* قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ)، “الشعراء:72-74”

فلم يستجيب له قومه، وقالوا إن هذا تراثهم من أجدادهم، فقام نبي الله إبراهيم بتحطيم آلهتهم الزائفة ماعدا أكبرهم، وعندما اتهمه قومه بفعل هذا الأمر.

فقال نبي الله إبراهيم أسأله إلهكم إن كان يستطيع الكلام، حيث قال الله تعالى:(قالَ بَل فَعَلَهُ كَبيرُهُم هـذا فَاسأَلوهُم إِن كانوا يَنطِقونَ)، “الأنبياء:63”.

وقتها قرر قومه أن يشعلوا النار في جسده، وبدأ القوم كلهم كبيرهم وصغيرهم يضعون الأخشاب لإشعال النار، ووضعوا نبي الله إبراهيم في أداة لقذفه في النار.

ما كان رد نبي الله إبراهيم إلا حسبي الله ونعم الوكيل، وألقوه بالفعل في النار، ثم أمر الله -عز وجل- بأن تكون النار بردًا وسلامًا عليه.

حيث قال الله تعالى: (قُلنا يا نارُ كوني بَردًا وَسَلامًا عَلى إِبراهيمَ). “الأنبياء:69″، فخرج نبي الله من النار معافى من أي ضرر.

لا يفوتك أيضًا:  الرد على تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

متى نقول بردًا وسلامًا؟

في ضوء التحدث عن افضل طرق للردود، سوف نذكر المواقف المختلفة التي يمكن نقول فيها بردًا وسلامًا، أول شخص يمكن أن يدعو الفرد له بالبرد والسلام هو نفسه.

  • عندما يتعرض للقهر أو الظلم.
  • عند التعرض للفشل في أمر ما.
  • عند فقد شخص عزيز عليه.
  • نقولها لغيرنا عند التعرض لأحد هذه المواقف.

لا يفوتك أيضًا:  ما هو الرد علي في رعاية الله؟

أدعية بردًا وسلامًا

سوف نذكر بعض الأدعية التي يمكننا أن ندعو بها لأنفسنا أو لغيرنا، والتي تتضمن جملة بردًا وسلامًا، وذلك من خلال السطور القادمة:

الرد على بردًا وسلامًا

اللهم بردًا وسلامًا على قبور موتانا وموتى المسلمين.

يا رب بردًا وسلامًا على قلب كل مهموم.

اللهم إن في تدبيرك ما يغني عن الحيل، وفي كرمك ما هو فوق الأمل، اللهم يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل ما أخافه وأحذره بردا وسلاما على كما جعلت النار بردًا وسلامًا على إبراهيم.

اللهم بردًا وسلامًا على أهل غزة حتى يطمئن فؤادها.

اللهم يا من جعلت النار بردًا وسلامًا على إبراهيم، أجعل قسوة البرد دفئًا على من لا مأوى لهم.

في نهاية مقال الرد على بردًا وسلامًا نجد أن كل آية من آيات الله تحتوي على عبرة، يجب والعبرة في قصة سيدنا إبراهيم هي التوكل على الله، فالله هو القادر على نجاتك حتى لو تجمعت كل الناس على أذيتك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *