تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بغياب الدولة المفككة

ماريهان أحمد

في عام 1517 إلى عام 1918 ميلاديًا حدثت الكثير من الصراعات في شبه الجزيرة العربية، كان من بينها الفتح العثماني الذي سيطر على المنطقة بالكامل، وحتى أربعة قرون أخرى، الأمر الذي أدى لتأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بشكل بالغ.

لا يفوتك أيضًا:  خريطة الدولة العثمانية حسب التسلسل الزمني

الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية

إن تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية ليس هو الحدث الوحيد الذي جرى في البلاد بهذا الوقت، فقد سيطر العثمانيين على البحر الأحمر والخليج العربي والأحساء وتهامة وعسير وبلغت هيمنته قدرًا كبيرًا كان كالتالي:

تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بغياب الدولة المفككة

  • كان الهدف من هذه الهيمنة هي رغبة العثمانيين في إبعاد البرتغال عن البحر الأحمر والمحيط الهندي.
  • السيطرة على الجزيرة العربية لم تحدث دفعة واحدة وإنما أن الأمر بدأ بالمدن الصغيرة أولًا ذات الدفاعات التي يسهل اختراقها مرورًا بعد هذا للأصعب شيئًا فشيئًا.
  • كان البدء بمدن مثل مكة والمدينة، ثم الإحساء، ثم تغلغل الأمر حتى وصل إلى اليمن الشمالي.
  • بقيت هذه السيادة قائمة، إلا أنها لم تكن واقعية كثيرًا، فقد كانت سيادة أسمية، واستمر الأمر على هذه الشاكلة حتى الحرب العالمية الأولى .
  • كان العثمانيين لديهم سياسة في الحكم عبارة عن تولية أبناء شبه الجزيرة العربية على إمارتها منعًا للتفكك وتهدئة الأوضاع
  • وكان من أشكال هذا مثلًا تولية الحسين بن علي، على مدينة الحجاز، والذي كان سابقًا لهذا يعمل كشريف مكة.
  • كان من ضمن الأساسيات لدى العثمانيين أن يتم الاهتمام بمكة والمدينة المنورة، احترامًا منهم لكونها من الأراضي المقدسة.
  • لم تكن الأجواء في مكة من شدة الحرارة والوضع الاقتصادي المترنح لا تناسب العثمانيين بتاتًا لهذا كان حكمهم لشبه الجزيرة العربية غير مباشر لمدة طويلة جدًا، الأمر الذي جعل مراكز القوة في الجزيرة
  • وقت ذاك لهم الفرصة في السيطرة على الموارد التي كانت بالغة الندرة آنذاك، وهو أحد الأسباب التي أدت إلى تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية.

هل كانت شبه الجزيرة العربية مُحتلة كلها؟

تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بسبب الاحتلال كان بالغ التأثر أكثر بسبب التشتت الذي كانت تمر به البلاد، حيث كانت مقسمة البعض منها تحت يد العثمانيين، والبعض الآخر يقع تحت الحكم السعودي، وكان هذا التقسيم الذي وضعه الاحتلال كما في الجدول التالي:

الولايات العثمانيّة ”شرافة مكّة، الحبشة، الحجاز، الأحساء، نجد، اليمن، إمارة ظفار”.
الإمارات السعوديّة الحكم السعودي هو من كان يتولى أمرها
إمارات السّاحل من الأراضي الواقعة تحت سلطة العثمانيين، وتم تقسيمها، لتصبح الإمارات العربية كدولة مستقلة.
سلطنة عُمان كانت تقع هي الأخرى تحت يد العثمانيين، وقد باتت الآن سلطنة عمان كدولة مستقلة.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي عاصمة الدولة السعودية الأولى

الأنشطة الاقتصادية في شبه جزيرة العرب

تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بغياب الدولة المفككة

في الوقت الذي تأثر به تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية بغياب الدولة المفككة، انتشرت العديد من الأنشطة الأخرى التي استغلها أبناء الوطن في حث العجلة على الاستمرار، مثابرين رغم الاحتلال.

1- نشاط الرعي

كانت هي بالأساس حرفة أهل شبه الجزيرة العربية، واستمرت لفترة طويلة، إلا أن الوضع لم يستمر جيدًا فالمراعي قد تدهورت مع الوقت بسبب عدم إعادة الزراعة، كما أن السكان لم يستمروا لوقت طويل، وبالطبع برزت أنشطة أخرى جعلتهم لا يهتمون بإعادة تنشيط الرعي من جديد.

2- حرفة الزراعة

بعد أن بات الرعي غير مجديًا تم اللجوء إلى الزراعة، والتي مهروا بها بالطبع، ومكنتهم من الحصول على الغذاء الذي كان صعب الحصول عليه وقتها، وكانوا يزرعون المحاصيل الأساسية مثل القمح.

كما زرعوا التمور التي تميزوا بها، فأصبحوا يصدرونها للخارج، كما زرعوا البن في إمارة اليمن التي كانت من ضمن الجزيرة بهذا الوقت.

ليومنا هذا اليمن هي من أولى الدول في تصدير البن، والمملكة العربية باتت منتجة لأفضل التمور في العالم، حقًا إن الإنجاز يخرج من بين الأزمات، لكن على الرغم من هذا توقفت شبه الجزيرة عن الزراعة بعدما تم اكتشاف النفط .

3- مهنة صيد الأسماك

كانت هي الأخرى من أهم المهن التي واجهت تأثر الاقتصاد في شبه الجزيرة العربية، ولكن رغم هذا بدأت في التناقص بشكل تدريجي بعد أن بدأوا في اكتشاف اللؤلؤ الصناعي، الذي كان يُباع بأغلى الأثمان، إلا أنه بعد هذا أصبح لدى اليابان هي الأخرى، مما أنزل في الحال من سعره.

4- مهنة التعدين

أصبح النفط من وقت اكتشافه وإلى الآن من الأنشطة الاقتصادية التي نهضت بالمملكة، وهو الحرفة التي أدت للنهوض من تلك الأزمة الاقتصادية، بعدها صار لدينا الغاز الطبيعي، الذي كان يخرج من باطن الأرض هو الآخر، وهنا انتهت حياة البدو، وباتت في طي النسيان، وتبدل الحال إلى حياة الحضر.

لا يفوتك أيضًا:  عدد سكان المملكة العربية السعودية 

سبب تنوع الأنشطة الاقتصادية في شبه الجزيرة العربية

الأنشطة الاقتصادية التي كانت في شبه الجزيرة العربية بهذا الوقت ليست قليلة على الإطلاق، والسبب في هذا التنوع هو الحالة التي كانوا فيها من انعدام الموارد.

فبحثوا عن مخرج ولم يخضعوا يومًا أو يستسلموا، إلى أن بات لديهم النفط، الذي أدى لحدوث ثورة بالتطورات التكنولوجية، وكانت الحكومة مُتبنيه لهذا الموقف، وسعت جوار الشعب إلى التطوير.

شبه الجزيرة العربية واجهت الكثير أثناء فترة الاحتلال، لكنها لم تستسلم لانهيار اقتصادها، بل نهض شعبها من جديد مجربًا كل شيء، حتى نجح في الوصول بها لبرٍ من الأمان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *