تجربتي مع العصفر للخوف

أ / سارة رزق

تجربتي مع العصفر للخوف كانت ناجحة، هذا ما قالته إحدى الفتيات، حيث اعتمدت عليه للتخلص من القلق والرهبة التي كانت تلحق بها، ويعد العصفر من النباتات العشبية التي تزهر وتتفرع ويتميز بلونه الأصفر، ويستعمل في الكثير من الصناعات مثل دهان الطلاء، كما يوضع في الأطعمة، وينمو بكثرة في المناطق الحارة ويعيش في التربة التي تتمتع بخصوبة عالية.

تجربتي مع العصفر للخوف

تسرد واحدة من السيدات قصتها مع العصفر والمراحل التي مرت بها معه، وهي كالتالي:

  • كانت تشعر دائمًا بالإزعاج من أي موقف يحدث لها وكان يسيطر عليها الخوف والقلق بصورة دائمة، وقد شعرت بذلك الأمر واحدة من صديقاتها.
  • نصحتها الصديقة أن تجرب العصفر، لأنه مفيد جدا ويساعد على التخلص من الخوف، ومن جهة أخرى يدحر القلق ويجعل الحياة أفضل.
  • اتجهت إلى شراء كمية من العصفر وقامت بتَذويبها في الماء مع القليل من السكر، وحرصت على شرب كوب كل صباح.
  • ظهرت النتيجة الجيدة خلال أيام قليلة، حيث ساعدها العصفر على إقصاء الخوف تمامًا، علاوة على ذلك شعرت بالطمأنينة.

تجربتي مع العصفر للخوف

تجارب أخرى للعصفر

تجربتي مع العصفر للخوف كانت الأفضل من بين مختلف التجارب التي فعلتها في حياتي، هكذا قال الكثيرون حينما أرادو التعبير عن نجاح العصفر معهم، وأشهر التجارب ما يلي:

العصفر والرهاب

  • يحكي أحدهم أنه كان يعاني من الرهاب الدائم الذي يمنعه من التعامل مع الناس، ويجعله يشعر بالقلق المستمر عند التعرف على شخص جديد.
  • كان يتأخر دائما في اتخاذ أي قرار مهم خوفا من العواقب، لذا ضاعت عليه الكثير من الفرص، وقد نصحه أحد الأقارب بتجربة العصفر، وبالفعل عمد إلى فعل ذلك.
  • قام بدمج العصفر وعسل النحل علاوة على ذلك أدرج عليهم ملعقة بابونج، وخلط مختلف المكونات في كوب ماء وتناوله لمدة أسبوع، ووجد فرق كبير فلم يعد الرهاب الذي كان يعاني منه موجودًا مثل السابق.

العصفر والأطفال

  • تقول واحدة من الأمهات أن أبنائها الصغار كانوا يشعرون بالخوف من أقل شيء وحاولت كثيرًا إدخال الطمأنينة على قلوبهم ولكنها لم تنجح في هذا الأمر.
  • بحثت على الإنترنت عن طريقة تساعدها في التخلص من هذا الأمر، وبالفعل وجدت الكثير من التجارب تتحدث عن العصفر.
  • قامت بتجربة العصفر المخلوط بالعسل على الأبناء، وقد ظهرت النتيجة في غضون أيام قليلة فلم يعد لديهم خوف أو رهاب من أي شيء.

تجربتي مع العصفر للخوف

فوائد العصفر للخوف والقلق

تجربتي مع العصفر للخوف كانت جيدة للغاية، هكذا تحدث أحد الأشخاص الذي كان يعاني من الخوف الشديد ، وقد بينت التجارب والدراسات المكثفة أن من أقوى فوائد العصفر المساعدة في القضاء على كل مظاهر القلق، والعناصر التي ينطوي عليها لها فاعلية كبرى في خفض القلق والقضاء على الاكتئاب.

فوائد أخرى للعصفر

يذكر أحدهم قائلا تجربتي مع العصفر للخوف كانت جيدة، وقد تبين لي بعد استعماله أن له فوائد أخرى تتمثل فيما يلي:

التخلص من الكوليسترول يساهم العصفر في القضاء على الكوليسترول الضار الذي يسبب مشكلات صحية للإنسان

ومن الجيد استعمال زيت العصفر في طبخ المأكولات بدلا من الزيت العادي.

ضبط السكر يساهم العصفر في جعل مستوى السكري أفضل، علاوة على ذلك يخفض مقاومة الجسم للأنسولين.
تعزيز الفيتامينات الأحماض الدهنية المتواجدة بين طيات العصفر لها دور جيد في امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون، على سبيل المثال فيتامين أ وفيتامين ك.
تهدئة البشرة يساهم في تهدئة البشرة ومن جهة أخرى يحميها من حروق الشمس، وتستخدمه الشركات في صنع مستحضرات التجميل الخاصة بالوجه.

طريقة استخدام العصفر للخوف والقلق

تجربتي مع العصفر للخوف بينت لي أنه الأفضل من بين العناصر الطبيعية، فقد تخلصت من كل المشكلات التي كانت ترتبط بالخوف، ويتم استعماله بالطريقة التالية:

  • يمكن إدراج ملعقة من العصفر الناعم في كأس ماء مغلي والتقليب لدقيقتين، والانتظار لبضع دقائق ثم شربه.
  • يفضل وضع ملعقة عسل مع كوب العصفر من أجل تحسين الطعم.
  • يمكن استخدام العصفر عند الرغبة في النوم، ويتم ذلك بدمج قدر ملائم من سكر النبات مع العصفر، ويفضل أن يكون الماء المستخدم دافئ.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع سلفستر وان للتخسيس

أضرار العصفر

العناصر الطبيعية الموجودة في البيئة تتضمن الكثير من الفوائد، لكن لا يعني هذا أنها جيدة بشكل تام، فبعضها يسبب الكثير من الأضرار، ومن خلال تجربتي مع العصفر للخوف أثبتت لي أنه يتضمن بعض الأضرار للأطفال؛ وهي كالتالي:

تخثر الدم يساهم العصفر في تزويد مشكلة تخثر الدم حيث يتسبب في إصابة الطفل بنزيف حاد، لذا يفضل الابتعاد عنه إن كان الصغير يعاني من تلك المعضلة.
الحساسية يساهم العصفر في تزويد الحساسية، لذا يتعين على الأم التوقف عنه إن ظهرت على الصغير بعض الأعراض، مثل الطفح وازدياد ضربات القلب.
السكري يتعين على الوالدين إبعاد الطفل الذي يعاني من السكري عن العصفر، لأنه يتسبب في رفعه.

اقرأ أيضاً:  تجربتي مع كبسولات الزنجبيل للتنحيف

تحذيرات تناول العصفر

لقد عرفت من خلال تجربتي مع العصفر للخوف أن هناك بعض المحاذير الخاصة به؛ وهي كالتالي:

الحمل

  • يمكن استعمال زيت العصفر فقط خلال فترة الحمل، لكن يفضل الابتعاد عن زهرة العصفر الخام، لأنها يمكن أن تسبب الإجهاض.

الرضاعة

  • يفضل أن تتخلى الأم التي تُرضع عن تناول العصفر خلال تلك الفترة حتى لا يتأثر الرضيع به.

قرحة المعدة

  • يفضل أن يبتعد الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة عن تناول العصفر أو وضعه على الأطعمة، حتى لا تحدث أي مضاعفات خطيرة.

العمليات الجراحية

  • يجب التوقف عن استعمال العصفر إن كان الشخص مقبل على عملية جراحية، حتى لا يصاب بالنزيف وقت الجراحة.

تجربتي مع العصفر للخوف كانت رائعة، هذا الكلام تحدث به الأشخاص الذين استخدموه وعاد عليهم بالنفع، وفي الحقيقة يعتبر العصفر من الأعشاب الجيدة التي تساعد على تلطيف البشرة وتعزيز الفيتامينات.

ويفضل تَجنبه خلال فترة الرضاعة والحمل، علاوة على ذلك يجب التوقف عن استعماله عند الإقبال على عملية جراحية، ويفضل أن يستعمله الكبار دون الأطفال لأنه يسبب لهم بعض الأضرار .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *