متى تم اختراع الاتصال اللاسلكي

أ / سارة رزق

الأنظمة السريعة تساعد على سرعة التواصل من أجل الحصول على أكبر كم من المعلومات بأعلى مستوى وسرية تامة ودقة عالية، وقد سعى أحد العلماء في اكتشاف وسيلة خلال فترة الحكم الفرنسي وتحديدًا أيام الثورة الفرنسية من أجل وصول التعليمات والمعلومات بشكل آمن وسريع.

متى تم اختراع الاتصال اللاسلكي

بدء العالم باختراع الاتصال اللاسلكي عام 1896 ميلادي ، وهو جهاز مماثل للهاتف الخلوي الذي يسهل استخدامها في أي مكان دون وجود أسلاك تؤثر على حمله، وذلك ما يسهل حملها ويكون جاهز لتلقي الاتصال بشكل مباشر.

إن التطور التكنولوجي يساهم بشكل كبير لأن ذلك النوع يمنح العديد من الخدمات مثل الاتصالات اللاسلكية التي تسيطر على مساحات كبيرة وواسعة، ولكن بجودة قليلة أثناء نقل البيانات، وذلك لحدوث بعض المشكلات في الموجات الصوتية أثناء حماية تفعيلها.

من هو مخترع الجهاز اللاسلكي

قام العالم الإيطالي غوليلمو ماركوني بِاختراع الجهاز اللاسلكي، وهو ولد عام 25 من شهر أبريل عام 1874م، ومن مواليد مدينة بولونيا بدولة إيطاليا.

لم يقتصر الاختراع على الجهاز اللاسلكي فقط، بل اكتشف الموجات الكهرومغناطيسية، وقد لاقى باكتشاف جهاز الراديو، حيث قام المخترع بتسجيل الجهاز اللاسلكي بدولة إنجلترا وذلك بعد الكشف عن الإشعارات الإشعاعية من إرسال واستقبال الإشارات على مسافات بعيدة ومختلفة.

سعى حول زيادة الموجات الكهرومغناطيسية وحصل على جائزة نوبل في عام 1909 م لاكتشافه ذلك الجهاز ولم يكن بمفرده ولكن كان برفقة العالم كارل فرديناند براون .

شاهد المزيد:-  أهمية الاختراعات في حياتنا بشكل مفصل

تعريف الاتصال اللاسلكي

الاتصال اللاسلكي هو عبارة عن اتصال هاتفي عبر الشبكات الهوائية بدون الحاجة إلى وجود أسلاك تساعد في الاتصال، والاتصال لم يقتصر على نقطة محددة، بل تجاوز المناطق والقارات، ومن الجدير بالذكر أن ذلك الاتصال اللاسلكي نوع فريد ومميز يساهم في منح جميع الخدمات اللاسلكية حيث تعطي أكبر قدر من المساحة.

ساهم العالم في اكتشاف مشكلة تداخل الموجات وسعى إلى حمايتها، لأنها تقلل من جودة البيانات ونقلها، فبدأ استعمال اللاسلكي في بداية الأمر ولكن مع زيادة التطورات التكنولوجية أصبح هناك العديد من وسائل الاتصال المختلفة التي تساعد على اقتراب المسافات والتواصل مع الآخرين ونقل البيانات بشكل سريع وجودة عالية، وأمن ففي الوقت الحالي أصبح الاستخدام الأمثل لوسائل الاتصال الحديثة، ولكن عند الاتصال اللاسلكي أصبح استخدامه محدود.

اختراع الاتصال اللاسلكي

مزايا الجهاز اللاسلكي

يمتلك الجهاز اللاسلكي مجموعة كبيرة من المزايا وجميعها تهدف إلى نقل المعلومات والبيانات من خلاله، ألا وهي:

  • سهولة التعامل معها والتواصل بين طرفي البيانات.
  • إتاحة المرونة والتواصل بين جميع المستخدمين.
  • عدم وجود أسلاك يساعد في التنقل من مكان لآخر وهذه من أكثر المزايا.
  • يمكن حفظ البيانات بوضع رقم سري لعدم قدرة أي أحد على اختراقها غير المستفيد منها فقط.
  • يمكن استخدام هذه الشبكات اللاسلكية على نطاق أوسع وأكبر سواء كان للفرد أو الجماعة.
  • إمكانية الحصول على خدمات الطوارئ، وليس ذلك فحسب بل والخدمات الأمنية والعسكرية.

عيوب الشبكات اللاسلكية

بالرغم من الإيجابيات التي تمتلكها الشبكات اللاسلكية إلا هناك بعض السلبيات التي تؤثر على استخدامها، وهذه العيوب متمثلة في التالي:

  • يجب التأكيد على شبكة الأمان حتى يصعب الوصول إلى الشبكات اللاسلكية، فهي أقل أمانًا.
  • تتعرض إلى وجود في بعض الإشارات والموجات بعضها ببعض.
  • عدم وجود تغطية بالمكان أو نفاذ البطارية في أقل وقت.
  • تراكم الأوساخ والأتربة يؤدي إلى زيادة معدل الشحنات السالبة.

اقرأ أيضاً:  قصة اختراع الحاسوب مختصرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *