ما هي العملات الرقمية تعرف عليها من خلال “بيتكوين العرب”

أ / سارة رزق

العملات الرقمية أو ما يُطلق عليها بالعملات المشفرة Crypto والإلكترونية هي عملات غير مادية موجودة على الإنترنت يُمكن شراءها أو بيعها بكل سهولة كما أنها لا تتبع لأي بنك أو جهة مصرفية للتحكم في قيمتها، وتقوم على نظام التشفير لضمان أمان التعامل بها ومنع اختراقها.

ما هي العملات الرقمية

يعتقد الكثيرون أنها نقود المستقبل، وعلى أرض الواقع يُمكن ملاحظة توسعها السريع وانّتشارها الكثيف حتى أصبحت لا تختلف عن النقود لامتلاكها قيمة ترتفع وتنخفض مع الوقت، لكن مع سعر مضاعف للعملة الواحدة.

يُمكن استخدام هذا النوع من العملات في عمليات التجارة الإلكترونية، وذلك لتسديد المطلوب دون وسيط أو خضوع للحدود الجغرافية أو قوانين كل دولة المختلفة عن الأخرى، وكذلك بأقل تكاليف وجهد.

ظهرت العملات الرقمية مع إطلاق عملة Bitcoin سنة 2009 لتُعد هذه العملة الأصل في بناء الآلاف من العملات الأخرى لكن تبقى هي الأكبر من ناحية القيمة والانتشار.

لكن ظهرت العديد من العملات الرقمية الأخرى تُعرف باسم altcoins ، ويتطلب البدء في تداول هذا النوع من العملات معرفة جيدة فالعَملية تكون أكثر تعقيد من سوق الأسهم وتداول الأوراق المالية الأخرى.

وللعُملات الرقمية العديد من التأثيرات الإيجابية التي تكون كالتالي:

  • تطوير الدول عبر ما يُعرف بالاقتصاد الرقمي.
  • دعم الغرف التجارية.
  • سهولة المعاملات كَالتحويلات والقُروض وغيرها.
  • الاستثمار.
  • إمكانية استخدام الأجهزة الرقمية الحديثة مثل الهواتف للتحكم في العمُلات الرقمية.
  • تعزيز التطور التكنولوجي.
  • انتفاع بعض الشركات الكبرى منها الشركات الحديدية.
  • القيام بتطوير عمُلات رقمية وطنية.

ولا يفوتك أيضًا:-  أهم شروط عن التجارة الإلكترونية في السعودية

ما هي العملات الرقمية

تاريخ العملات الرقمية

عُرفت العملات الرقمية والمشفرة حديثًا حيث كان ظهورها لأول مرة منذ سنة 2009 ، حين تمكن المستخدمين من إجراء معاملات منها تحويل الأموال، الاقتراض، وغيرها من عمليات الشراء والبيع ودفع الرسوم عبر الإنترنت من خلال موقع ليبرتي سيريف.

لكن تم إغلاق الموقع بعدها بتهمة غسيل الأموال التي تُعد جريمة اقتصادية لحيازة مال بطرق غير شرعية، أو التلاعب بقيمة المال واستبداله دون حق.

أما اليوم تعتمد العديد من الدول علي العملات الرقمية وذلك بعد اعتماد الحكومات عليها من بينها:

  • كندا.
  • الصين.
  • دانمارك.
  • إكوادور.
  • ألمانيا.
  • هولندا.
  • روسيا.
  • كوريا الجنوبية.
  • المملكة المتحدة.
  • السويد.
  • سويسرا.
  • أوكرانيا.

وقد تمكن بنك كندا من اكتشاف إمكانية احداث نسخ من العملة الرقمية على نظامه عبر تقنية البلو كيتشين، لتستفيد بعدها البنوك بشكل هام عبر تطوير القوانين أو الإشراف على العملات المشفرة كما يحدث في الصين.

أنواع العملات الرقمية

في الحقيقة يوجد الآلاف من العملات الرقمية مما يجعل أمر التداول فيها مربكاً بعض الشيء خاصةً عند معرفة أمر اختفاء بعض العملات بعد إصدارها بشكل كامل نتيجة قيمتها المخفضة جداَ، وتُعد العملات المشفرة التالية الأكثر قيمة سوقية من بينها:

  • البيتكوين واختصارها BTC: صدرت سنة 2009، وهي العملة الأصلية، تُعد الأكثر قيمة حيث وصلت ل548 مليار دولار.
  • الايثيريوم Ethereum: ي ستخدمها مطوري البرامج بشكل كبير، ارتفعت قيمتها بشدة سنك 2023، حيث أصبح سعرها يفوق ألفي دولار أمريكي، وتصل قيمتها السوقية ل 236 مليار دولار.
  • تيثر Tether: يُفضلها المستثمرين لكونها من العملات الرقمية الأكثر استقرار نتيجة كونها مدعومة من قبل عملات ورقية كالدولار واليورو، وتصل قيمتها السوقية ل 82 مليار دولار.
  • دوجكوين DOGE: تمكنت من أن تتطور بسرعة وتَبرز كإحدى أهم العملات الرقمية منذ 2013، وتبلغ قيمتها السوقية ل10.5 مليار دولار.
  • سولانا SOL: انطلقت منذ سنة 2020 لدعم استخدام التمويل اللامركزي وتمكنت من أن تصبح أكثر قيمة سنة 2023 وتصل قيمتها السوقية ل 15 مليار دولار.
  • كاردانو ADA: يعتمد استخدامها لتمكين العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية، وبلغت قيمتها السوقية 16 مليار دولار، لكن نموها يعد بسيط مقارنة ببقية العملات المشفرة.
  • عملة Binance USD: يتم دعمها من عملة الدولار الأمريكي لذلك تُعد من العملات المستقرة، وتصل قيمتها السوقية ل17 مليار دولار.
  • bianance BNB: تصل قيمتها السوقية ل44 مليار دولار، وارتفع سعرها سنة 2023ل279 دولار بزيادة قريبة من 300%، وتساعد في تسهيل صفقات التبادل وكذلك حجز السفر وغيرها.

ولا يفوتك أيضًا:-  كيف تتميز العملات الرقمية عن العملات الورقية؟

كيفية التداول في العملات الرقمية

يتم تداول العملات الرقمية من خلال الشراء أو البيع حسب الاعتقاد في ارتفاع سعر العملة أو انخفاضها مثلما يتم مع سوق الأسهم، ويحتاج الشخص في البداية لإيداع مبلغ باسم تشفير التداول بالهامش، وذلك بهدف التعرض للسوق الأساسي بالكامل، وتكون الأرباح أو الخسائر بناء على قيمة الاستثمار الكاملة.

لبدء التداول يجب على الشخص دراسة المخاطر وكذلك معرفة القوانين واتخاذ القرارات، وتكون الخطوات التالية طريق المستثمر نحو التداول في العملات الرقمية:

  • الاشتراك في بورصة العملات الرقمية: يجب فتح حساب في بورصة تداول العملات الرقمية، وذلك من خلال شركة وساطة مثل eToro أو coinbase التي تُوفر مجموعة كبيرة من العملات المشفرة يُمكن الاختيار من بينها.
  • تمويل الحساب: يتم ربط الحساب بحساب مصرفي، حيث تعمل بورصات العملات المشفرة من خلال التحويلات البنكية أو عبر بطاقة الخصم، وغالباً ما تكون التحويلات البنكية المناسب لتمويل الحساب.
  • اختيار العملة المشفرة: يتم اختيار العملة التي سيتم الاستثمار فيها، ويختار أغلب المستثمرين عملة البيتكوين، كما يُمكن التداول باستعمال المؤشرات الفنية وذلك لتحركات العملات البديلة بشكل سريع وأكثر توقعاَ، وعلى الرغم من كونها أكثر خطورة من العملات الرقمية ذات القيمة الأكبر إلا أن إمكانية صعودها يُعد أكبر في السوق المتوسطة.
  • بداية التداول: يُمكن برنامج coin rule المساعدة في تداول العملات الرقمية بشكل تلقائي، حيث يعرض العوائد حسب الهدف من الاستثمار، ويُمكن تحقيق ربح سريع، أو الاحتفاظ بالعملات، كما يُمكن تنويع المحفظة.
  • التخزين : عند تداول البيتكوين بنشاط، من المهم شراء محفظة بيتكوين في حال الرغبة في الاحتفاظ بالعملات لمدة طويلة، للحفاظ على المال في البورصة للوصول إليها، وتُعد كل من محافظ الأجهزة ومحافظ البرمجيات من محافظ العملات الرقمية الآمنة.
  • وتكون محافظ الأجهزة أكثر حماية لكونها تحتفظ بالعملات على جهاز مادي غير متصل بالإنترنت لكن مع تحديث قيمة العملة كل ثانية لكونها رقمية ومستقلة وتتحدد حسب السوق.

ويُمكن أن تختلف استراتيجية التداول من شخص إلى آخر وذلك حسب تفضيلاته ونوعية الاستثمار الذي يقوم به وكذلك قيمة رأس المال والقدرة على تحمل المخاطر المناطة بهذا النوع من التداول.

لذلك يُنصح بأن يُقيم المستثمر وضعه المادي والمعرفي قبل الإقدام على خطوة هامة وخطيرة في نفس الوقت، فكما يوفر هذا النوع من التداول أرباح هامة تكون قيمة الخسارة بنفس الأهمية.

شاهد المزيد:-  تعرف على كيفية شراء العملات الرقمية وتخزينها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *