شرح تسجيل الدخول في نظام جمب jump

أ / شيماء عبد الفتاح

انتشر في عصرنا الحالي العديد من الابتكارات التكنولوجية التي تم اكتشافها مؤخراً فيما يخص الجانب التعليمي، فقد ظهر التعليم عن بُعد الذي يسهل العملية التعليمية على الطلاب وأيضاً المعلمين وأعضاء التدريس في المدارس المتقدمة والجامعات، حيث يستطيع الطلاب متابعة مراحلهم التعليمية من منازلهم وبدون التنقل كل يوم لتلقي دروسهم.

تسجيل الدخول لنظام جمب

يُوجد بعض الخطوات التي يجب إتباعها لإنشاء حساب خاص على نظام جمب، وهي كالتالي:

  • أولاً يتم تحميل برنامج جمب  من : apkpure.com/com.skcc.mlm
  • بعد الدخول للرابط والوصول إلى صفحة برنامج جمب نقوم بتسجيل الدخول به.
  • نجد صفحة تظهر أمامنا لإدخال البيانات الشخصية كاملة بشكل صحيح مثل الاسم وكلمة السر الخاصة بالمستخدم.
  • من ثم تظهر صفحة جديدة يتم من خلالها اختيار المنهج حسب كل طالب وفرقته الدراسية والقسم الذي يدرسه.
  • نقوم بتأكيد هذه الخطوات بعد مراجعة البيانات جيداً وبهذا يكون لك حسابك الخاص وتستطيع الدخول به أينما تشاء في أي وقت ومتابعة المحاضرات.

 رابط نظام جمب

 رابط نظام جمب

نبذة عن نظام جمب

يرجع الفضل لنشأة نظام جمب إلى جامعة جازان التي قامت بتصميم هذا النظام خصيصاً لتُسهل على طلابها ومُعلميها كل الخطط الدراسية، وذلك باستغلال التقدم التكنولوجي الباهر في كل مجالات الحياة، والذي يشهده المجتمع خلال هذه الأعوام.

  • من خلال البرامج والمواقع الحديثة والأنظمة الإلكترونية قامت الجامعة بتوفير خاصية التعليم عن بعد .
  • يبقى الطلاب في منازلهم أو أي مكان ما ومن خلال التسجيل بهذا النظام يستطيع تلقي محاضراتهم والتواصل مع هيئة التدريس بكل سهولة كأنهم يتواجدون في مكان واحد وجهاً لوجه، والمناقشة وتلقي أي استفسارات في أي وقت بدون التقيد بمواعيد وأماكن محددة.
  • هناك العديد من الطلبة يحكمهم محل إقامتهم؛ ويسكنون في أماكن تبعد كثيراً عن الجامعة ويقضون ساعات طويلة في التنقل بوسائل المواصلات حتى يصلوا إلى الجامعة، فهم يُعانون كثيراً ويبذلون كل جهدهم لاستكمال تعليمهم.
  • لذلك قدمت لهم الجامعة هذا النظام المحترف ليُساعدهم على توفير وقتهم وجهدهم ومتابعة دراستهم بكل سهولة ويسر.
  • يقوم هذا النظام على استخدام النظم والوسائل العالمية الحديثة التي تعتمد عليها اعتماداً كبيراً.
  • يتم إدارة نظام جمب إلكترونياً من خلال بعض المختصين والمبرمجين لمساعدة الطلاب على كيفية التعامل معه والاستفادة القصوى منه ومن الخدمات المتعددة التي يقدمها لنا.

كيفية الوصول إلى المحاضرات

يعرض النظام المحاضرات بكل تفاصيلها من شرح وأسئلة ومناقشات ، وأيضاً تقويم الطلاب وإجراء الاختبارات التي تقيم مستوى كل طالب في كل المواد، وتصحيحها بكل دقة وسرعة مُمكنة، وأحياناً ما يتم إجراء الاختبارات الشفهية حتى يتمكن الدكتور الجامعي من معرفة مستوى لباقة كل طالب وقدرته الكلامية.

بعد أن يقوموا الطلاب بتسجيل الدخول للرابط الخاص بنظام جمب، يمكنهم التوصل إلى المحاضرات ومتابعتها وذلك من خلال إتباع هذه الخطوات:

  • التسجيل إلي جامعة جازان من  :   jazanu.edu.sa
  • الوصول للصفحة الرئيسية وذلك من خلال إدخال كلمة السر واسم المستخدم والرقم الجامعي.
  • من هنا يتم فتح صفحة تتطلب إدخال بيانات خاصة مثل رقم السجل المدني، والبريد الإلكتروني، تاريخ الميلاد، ورقم الهاتف.
  • هناك أسئلة يطرحها الموقع على المستخدم يجب إجابتها أولاً ثم حفظ هذه الخطوات.
  • بعد إتمام التسجيل يتم اختيار المقررات والمناهج التي يُريد المستخدم الوصول إليها لمادة معينة.
  • ثم اختيار الزمن الذى تم عرض المحاضرة فيه، ومن ثم تظهر المحاضرة المطلوبة.
  • عند النقر على المحاضرة يتم سرد كل التفاصيل التي تخص هذه المحاضرة من تاريخ بدئها والوقت وموعد انتهائها.
  • آخر خطوة هي تحميل المحاضرة بالضغط على كلمة تنزيل ، فتوجد على الجهاز ويتم الاستماع إليها.

 رابط نظام جمب

تعرف علي: نظام سهل وزارة الصحة تسجيل الدخول

أهداف نظام جمب

يهدف نظام جمب إلى نشر الوعي الفكري الإلكتروني والثقافة المتقدمة من خلال إتاحة تدخل التكنولوجيا في حياتنا العملية والتعليمية على أوسع نطاق بين الطلاب وهيئة التدريس من أجل تحديث وسائل التعليم، والخروج من نطاق طرق التعليم التقليدية التي قد تجعل استكمال التعليم أمر صعب وممل.

  • بفضل التعامل الدائم مع هذه الوسائل الحديثة يكتسب الطلاب المهارات المعرفية والثقافية المتطورة التي تجعل منهم طلاب ذو عقل نامي وواعي بكل مستجدات عصره الحالي، واستغلالها لصالح مستقبله ومجتمعه ويخدم بها وطنه.
  • إجراء دورات للكمبيوتر لتدريب الطلاب والموظفين والسادة هيئة التدريس وكل من يُساهم في هذا النظام على استخدامه ومعرفة كل الخبايا التي قد تُعيق المستخدم لتجاهله بها ليكونوا على دراية كاملة بها.
  • إقامة ورش عمل لذلك أيضاً للتعرف على التقنيات والطرق المستحدثة.
  • بذلك يتم تحفيز وزارة التعليم العالي من تصميم المناهج الإلكترونية لجميع الصفوف التعليمية لتشجيع الطلاب والمُعلمين واقبالهم بطلاقة على التعليم.
  • التغيير والتحديث في النظم التعليمية أمر مهم ومطلوب لأن الطلاب يشعرون بالفتور من الروتين اليومي وعدم وجود أي شيء جديد يستحق الاجتهاد.
  • فكرة هذا النظام أدت إلى الانفتاح الكبير في معامل الحاسب الآلي ومعامل التكنولوجيا بالكليات، التي كانت مُغلقة دائماً ولم يهتم أحد لأمرها ولا الاستفادة منها.
  • لكن مع ظهور هذا النظام بدأت الجامعات بالاهتمام بالمعامل وإصلاح الأجهزة المعطلة، وشراء أجهزة حديثة والإشراف المستمر عليها للعمل على ذلك.

مميزات نظام جمب

يُقدم هذا النظام العديد من الخدمات المتميزة ويقبل عليه الكثير من الطلاب ويفضلونه عن غيره من النظم، وهذا لما يحتويه من مميزات ومنها:

  • يتميز هذا النظام بدور هام جداً في رفع المستوى الثقافي والعلمي لدى الطلاب والمُعلمين أيضاً.
  • يعمل على مُعالجة مشكلة نقص الإمكانيات التي تواجه الكثير من الجامعات.
  • إزالة حاجز الفروق الفردية بين الطلاب.
  • توفير الوقت والجهد الذي يبذله المغتربين عن الجامعة، والتخلص من المشاكل التي يعانون منها في بعدهم عن أسرهم.
  • اكتساب قدرات ومهارات جديدة والرقي بمستقبلهم وحياتهم العملية.
  • يسمح للطلاب بالتعامل بدون حرج أو خوف من هيبة المُعلمين الذى يُسبب تدني في مستواهم.
  • المرونة في التعامل، حيث يسمح بتسجيل الدخول إليه فى أى وقت وأى مكان.
  • توفير المال الذي يضيع هباءً في وسائل المواصلات للتنقل بين الجامعة والمسكن.
  • توفر الوقت لقضاء أعمال أخرى مهمة كانت معطلة بسبب الانشغال في اليوم الدراسي الطويل بالجامعة.
  • يجعل الطالب لديه قدرة للاعتماد على نفسه وعدم انتظار التوجيه من أحد.
  • سهولة توصيل المعلومة للطلاب نتيجة لاستخدام أسلوب مبسط ومفهوم في الشرح وعرض المحاضرات بطريقة شيقة تجعل الطلاب يتمتعون بالاستماع والتدريس.
  • إتاحة استخدام الصور والفيديوهات المنوعة لتثير انتباه الطلاب وجذبهم للتعلم.

نتيجة لما ذكرناه من مميزات نظام جمب وما يقدمه لنا من إمكانيات عالية الجودة والكفاءة وسهولة الاستخدام، يجب علينا تشجيع هذا النظام والانتفاع به بقدر المستطاع والعمل على تطويره وتحديث المواد به

ليصبح دائماً مصدر التقدم والرقي في حياتنا ومجتمعنا، وأن نؤمن بدور التكنولوجيا وتطبيقاتها لتنشئة جيل ناضج من كل الاتجاهات العلمية، مع مزيد من التقدم دائمًا للعلم والمعرفة، وتنشئة جيل أكثر تحضرًا.

شاهد أيضا:  خطوات تجديد بطاقة الرقم القومي المنتهية في مصر

معلومات عن جامعة جازان

  • جامعة جازان هي جامعة حكومية سعودية تقع في محافظة جازان التابعة للمملكة العربية السعودية، وتشرف عليها وزارة التعليم العالي السعودي.
  • تأسست بموجب مرسوم ملكي رقم (6616/م / ب) في عهد “الملك عبد الله بن عبد العزيز”بتاريخ 12 جمادى أول عام 1426 هجرياً، والموافق 19 يونية عام 2005 ميلادياً.
  • وتعتبر الجامعة الوحيدة في منطقة جازان، حيث بلغت مساحتها إلى 9 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر، في شمال مدينة جازان.
  • تم إنشاء كليات (الطب، الهندسة، نظم المعلومات، الحاسب الآلي، تربية المجتمع) ثم ضمت بعد ذلك كلية المعلمين، كليات التربية للبنات.
  • وتوالى تطوير الجامعة حتى أصبحت تضم 23 كلية، وليس هذا فحسب بل تحلم عمادة الجامعة إلى زيادة عدد الكليات في المستقبل القريب.
  • بلغ عدد الطلاب بجامعة جازان في عام 1436 هجرياً إلى حوالي 56 ألف طالب وطالبة، كما وصل عدد أعضاء هيئة التدريس إلى حوالي 2500 عضواً.

أهداف عمادة جامعة جازان

  • تحرص جامعة جازان تحقيق رؤية المملكة 2030 ميلادياً من خلال تنفيذ استراتيجيات متطلبات التعليم الأكاديمي.
  • وإعداد طلاب وطالبات حتى يقودوا ثمرة هذا النجاح سواء على المستوى الوطني أو الإقليمي في كافة المجالات (الصناعة، الصحة، التربية، خدمة المجتمع، القطاع الحكومي).
  • وخلق بيئة تعليمية مناسبة تناسب كافة متطلبات المجتمع العربي من خلال دعم التعليم التكنولوجي وهو “ التعليم عن بعد”
  • الذي أصبح طفرة مميزة في التعليم السعودي بشكل عام وذلك عن طريق التدريب على أحدث الأبحاث التعليمية والمعترف بها كافة الجامعات العالمية.
  • ومن أهم الأهداف التي تحرص عمادة الجامعة على تنفيذها هي تطوير مناهج وبرامج الدراسة بالجامعة، كي تساعد في تلبية المتطلبات الاجتماعية، وحاجة سوق العمل بعد التخرج.
  • كما يسهم أيضا في تطوير عجلة الاستثمار من خلال تنمية بعض المجالات أهمها (الهندسية، الطبية، الزراعة، السياحة، العلوم البيئية).

تخصصات جامعة جازان

تضم جامعة جازان 26 كلية بها الكثير من التخصصات الهامة، من أجل إعداد خريجين على مستوى راقي من العلم، ومن هذه الكليات:

  • كلية الهندسة ويتوفر بها هذه التخصصات (الهندسة الكهربائية، المعمارية، المدنية، الميكانيكية، الصناعية، والهندسة الكيميائية).
  • كلية المجتمع (قسم العلوم الإدارية، والحاسب الآلي والمعلومات).
  • الطب (الطب والجراحة).
  • العلوم التطبيقية (تخصص المختبرات الطبية، التمريض، تقنية الأشعة التشخيصية، العلاج الطبيعي، التغذية الإكلينيكية).
  • الصيدلة (قسم العقاقير، الصيدلة السريرية، الصيدلانيات، الكيمياء الصيدلانية، العلوم الإدارية).
  • الحاسب الآلي ونظم المعلومات (علوم الحاسب الآلي، نظم المعلومات، هندسة الحاسب الآلي والشبكات).
  • العلوم (تخصص علوم الأحياء، الرياضيات، الكيمياء، والفيزياء).
  • إدارة الأعمال (قسم التمويل والأعمال البنكية، المحاسبة، نظم المعلومات الإدارية، التسويق والتجارة الإلكترونية، والاقتصاد).
  • كلية طب الأسنان (تخصص وقاية الأسنان، إصلاح الأسنان، علوم الاستعاضة، جراحة الوجه والفكين، وعلوم التشخيص).
  • الآداب والعلوم الإنسانية (قسم اللغة العربية، العلوم الاجتماعية، المكتبات والمعلومات، الصحافة والإعلام، السياحة والآثار، اللغة الإنجليزية، العلوم السياسية).
  • كلية التربية (تخصص التربية الفنية، الثقافة الإسلامية، التربية البدنية، علم النفس، رياض الأطفال، طرق التدريس، تقنيات التعليم).
  • التمريض والعلوم الصحية المساعدة (قسم التمريض، صحة الأسنان، العلاج التنفسي، الإسعاف والطوارئ، البصريات، تركيب الأسنان، قسم السمعيات).
  • الشريعة والقانون (تخصص القانون العام، القانون الخاص، الشريعة).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *