دعاء دخول شهر رمضان المبارك مكتوب 2024 (اللهم اهله علينا)

أ / سمر السيد البدوي

يحتفى العالم الإسلامي بحلول شهر رمضان بطقوس خاصة، من أبرزها تبادل التهاني والتبريكات، ونشر بوستات التهنئة علي مواقع التواصل الاجتماعي ولكن يفضل البعض ان يستقبل هذا الشهر الفضيل بالأدعية لذلك في هذا المقال، سوف نتحدث عن دعاء دخول شهر رمضان وأهميته.

الله أكبر، اللهم أهَلْه علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام والتوفيق لما تحب وترضى ربنا وربك الله هَلْال خير ورشد آمنت بالله الذي خلقك”

اللهمّ بلغنا رمضان بروح أنقى ، وقلب أتقى، وعمل أرقى.. اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين ونحن في أتم الصحة وراحة البال وأجعلهُ خاتمة لخطايانا وأعنّا على ذكرك وحُسن عبادتك.

دعاء دخول شهر رمضان اللهم اهله علينا بالأمن

يعتبر الدعاء من أفضل العبادات التي يحبها رب العالمين، كما أنه يقرب العبد ببارئه، ويجعله يشعر أنه في معيته سبحانه وتعالي، ويحتل الدعاء مكانة عظيمة في شهر رمضان المبارك، فهو يكون أقرب للإجابة.

وينبغي على المسلم الإكثار من الدعاء في شهر رمضان ، الذي يعتبر فرصة لتجديد روح الإيمان في قلوبنا ورفع الهمم، فما أفسدته شهور العام تصلحه أيام هذا الشهر الفضيل، وفيما يلي أدعية اللهم اهله علينا بالأمن والايمان

دعاء اللهم اهله علينا بالأمن والايمان

الْلَّهم أَهِلَّه عَلّيْنَا بِالْأَمْنّ وَالإِيْمَانَ وَالْسَّلامَةِ وَالْإِسْلَامَ وَالْعَافِيَةِ الْمُجَلَّلَة وَدِفَاع الْأَسْقَام وَالْعَوْن عَلَى الْصَّلاة وَالصِّيَام وَتِلَاوَة الْقُرْآَن.. الْلَّهم سَلِّمْنَا لِرَمَضَانَ وَسَلَّمَه لَنَا وَتَسَلَّمْه مِنّا مُتَقَبَّلاً حَتَّـى يَنْقَضِی وَقَدّ غَفَرْتَ لَنْا وَرَحِمْتَنَا وَعَفَوْتَ عَنَّا.

اللهم اجعل ما تبقى من أيام شعبان جابرة للقلوب ساترة للعيوب ماحية للذنوب مفرجة للكروب اللهم إن شوقنا لشهرك قد زاد يارب لا تحرمنا وأحبتنا من صيامه وقيامه اللهم بلغنا رمضان وبارك لنا فيه.

دعاء دخول شهر رمضان

اللَّهُمَّ أهِلَّه علينا بالأمنِ والإيمانِ

يعتبر شهر رمضان من أفضل الشهور التي تحتل مكانة خاصة عند سائر المسلمين لما له من فضل عظيم، ففيه أنزل القرآن الكريم، وفيه تغفر الذنوب، وتكفر الخطايا والمعاصي، وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، ويُصفّد الشياطين، فهو شهر الخيرات والحسنات والغفران، وفيما يلي دعاء اللَّهُمَّ أهِلَّه علينا بالأمنِ والإيمانِ مكتوب:

اللهم بلغنا رمضان وأنت راض عنا. اللهم بلّغنا ما نود واجعل لنا دعوة لا تُرد وأفتح لنا بابا إلى الجنة لا يُسد يارب العالمين.

اللَّهُمَّ أهِلَّه علينا بالأمنِ والإيمانِ والسلامة والإسلام وأعنا فيه على الصيام والقيام وقراءة القرآن.

اللهم أهل علينا شهر رمضان بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام واجعل ليلة القدر من نصيبنا يا منان.

اللهُّم أهل علينا شهر رمضان بالرحمة والقبول والرضوان وأختم لنا ولكم شعبان بالتوبة والغفران.

دعاء اللهم بلغنا رمضان مكتوب

يجب على المسلم أن يستثمر أيام هذا الشهر الفضيل في الطاعة وأن يكثر من الدعاء ضمن آدابه المشروعة، فالمولي عز وجل يستجيب دعوة الداعي بشرط توافر هذه الآداب

ومنها الإخلاص في الدعاء وحسن الظن بالله والثقة بأنه تعالي سوف يستجيب له، والدعاء في أوقات الاستجابة، حيث تكون أبواب السماء مفتوحة.

فهناك أوقات عديدة يكون فيها الدعاء مستجاباً بإذنه تعالي، الدعاء في رمضان، أثناء الصيام وعند الإفطار، الدعاء عند نزول المطر، وقت السجود، وقت المرض والشدائد، يوم عرفة ، يوم الجمعة ، وقت السحر ”الثلث الأخير من الليل”، وإليكم أدعية دخول رمضان :

اللهم بلغنا رمضان ، بلوغا يُغيّر حالنا إلى أحسنه ، ويُهذب نفوسنا ، ويُطهر دواخلنا ، بلوغ رحمه ومغفرة وعتق من النار.

اللّهُمّ بلّغنا رمضان واجعلنا فيه من عتقائك من النار. اللهم بلغنا رمضان و أرزقنا فيه حسن الصيام والقيام و تلاوة القران.

ربّ اجعل رمضان هذا العام شهرُ الأفراح و الهدايات و الانتصارات و التّطورات للأفضل و اجعلنا به من الفائزين.

أدعية عند دخول شهر رمضان

يحرص المسلمون في شهر رمضان على التقرب من رب العالمين بالطاعة والعبادة وقراءة القرآن الكريم، ويسارعون للخيرات وتجنب المعاصي والمحرمات ويجاهدون أنفسهم قدر الاستطاعة طمعاً في الأجر والثواب العظيم.

يُعرف هذا الشهر بأنه شهر الدعاء ولاسيما أن المسلمون يكثرون فيه من الدعاء والتضرع للمولي عز وجل لطلب العون والمغفرة منه ونيل رحمته جل في علاه، وفيما يلي أدعية أول رمضان مستجابة:

اللهم اجعل صيامنا فيه صيام الصائمين وقيامي فيه قيام القائمين وهب لي فيه اليسر والعافية إنك على كل شي قدير وقربني فيه إلى مرضاتك وجنبني فيه من سخطك ونقماتك ووفقني فيه لقراءة آياتك برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا رحمن يا رحيم اسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لنا وترحمنا وتعفوا عنا اللهم أهل علينا رمضان بالعفو والغفران والعتق من النيران، اللهم فرج عن امه محمد صل الله عليه وسلم كل هم وحزن يا رب العالمين.

أدعية استقبال شهر رمضان مستجاب

إن الدعاء هو عبادة يتصل العبد من خلالها ببارئه ليرفع فيها حاجته ويطلب العون منه تعالي، فينظر فيها جل وعلا ويستجيب له، وهناك بعض الأدعية المستحب ترديدها في شهر رمضان لطلب الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ودفع الهموم والكربات، والمتمثلة في الآتي:

اللهم ارزقنا قبل رمضان قلوبا جديدة ، وتوبة سديدة، وهمة شديدة، وأعمالا صالحة عديدة، اللهم سلمه لنا وتسلمه منا وسلمنا فيه وقد عفوت عنا وغفرت لنا ورحمتنا.

اَللّهُمَّ اَعِنّي فيهِ عَلى صِيامِهِ وَقِيامِهِ ، وَجَنِّبني فيهِ مِن هَفَواتِهِ وأثامه، وَارْزُقني فيهِ ذِكْرَكَ بِدَوامِهِ، بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِّلينَ.

اَللّهُمَّ اجْعَلني فيهِ مِنَ المُتَوَكِلينَ عَلَيْكَ ، وَاجْعَلني فيهِ مِنَ الفائِزينَ لَدَيْكَ، وَاجعَلني فيه مِنَ المُقَرَّبينَ إليك بإحسانك يا غايَةَ الطّالبينَ.

دعاء رؤية هلال شهر رمضان

هناك بعض الروايات التي أكدت أن النبي محمد صلى الله علية وسلم، كان إذا رأى الهلال في رمضان، وغيره من شهور السنة، كان يردد ذلك الدعاء “ اللهم أهله علينا باليُمن والإيمان والسلامة والإسلام هلال خير ورشد ربي وربك الله”.

وختاماً ، ينبغي على الجميع حسن استغلال أيام هذا الشهر الفضيل، فهو يأتي مرة واحدة في العام، فمن كان غافلاً طوال عامه، ومن كان يؤدي عبادته بنوع من الفتور، فعليه أن يجب رمضان فرصة ليجدد روح الإيمان بداخله ويبدأ عهد جديد مع المولى عز وجل.

وذكر الله عز وجل في كتابه الكريم أن كل المخلوقات تعبده، وتُسَبِّح بحمده؛ قال تعالى: « وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَـٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ » [ الإسراء من الآية:44] ؛

ولذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستشعر ذلك جيدًا؛ ومن ثَمَّ نجده في بعض الأحاديث يُخاطب هذه المخلوقات غير العاقلة، ويخبرها أنه صلى الله عليه وسلم والمؤمنون يعبدون الله عز وجل معها، وكان من هذه المخاطبة ما يفعله مع الهلال في أول كل  شهر هجري  ( قمري )، كما في الحديث الذي معنا.

قوله: «أَهِلَّهُ» أي: أطلعه علينا، وأرنا إياه؛ والمعنى: اجعل رؤيتنا له مقترنًا بالأمن والإيمان، وقوله: « بِالْأَمْنِ » أي: مقترنًا بالأمن من الآفات والمصائب، وقوله: « وَالْإِيمَانِ » أي: بثبات الإيمان فيه، وقوله: « وَالسَّلَامَةِ » أي: السلامة عن آفات الدنيا والدين. قوله: « رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ »: خطاب للهلال الذي استهل، وهذه إشارة إلى تنزيه الخالق أن يشاركه شيء فيما خلق.

في الختام من المُتعارف عليه أن الدعاء في شهر رمضان من الأدعية المُجابة والتي تأتي بفضل الله ورحمته على جميع العباد، حيث إنه من الفرص التي تأتي للمسلم على طبق من ذهب لاغتنامها، لغفران الذنوب والدخول في رحمة الله عز وجل، ليكون ذلك سبب للنجاة في الدنيا والآخر:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *