كيف ماتت شجره الدر (تاريخ ميلاد ووفاة شجرة الدر)

hala wagdy

كانت شجرة الدر أشهر جارية تولت عرش مصر، تردد أن أصلها يعود إلى تركيا، وفي قول آخر أرمينيا ، كانت من ضمن جواري الملك الصالح المقربات، وكانت جاريته المفضلة، وقد أنجب منها الأمير خليل، وبعد وفاته في منتصف شعبان من سنة 647 هـ وتولت زمام الأمور.

كيف ماتت شجره الدر ؟

يذكر التاريخ أن شجرة الدر الملكة المتوجة، قتلت ضربًا بالقباقيب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة ، وهذا بأمر من ضرتها انتقاما لتدبير قتل زوجها ووالد ابنها عز الدين أبيك.

  • قد أمرت شجرة الدر الحراس بأن يقتلوا عز الدين غدرا في الحمام، وهذا بعد علمها اختلافها معه.
  • بعد أن تولى ولي عهده العرش وعرفت ما قامت به زوجة أبيه، ألقى القبض عليها، وسلمها لوالدته التي أمرت بطريقة الموت الشنيعة تلك لها.

كيف ماتت شجره الدر

من هي شجرة الدر

اسمها الحقيقي عصمة الدين أم خليل، أما شجرة الدر فهو لقبها، استطاعت تولي عرش مصر بعد وفاة الملك الصالح، ودبرت لقتل ولي عهده توران شاه، وجعلت الناس تبيعها على حكم مصر، لتتنازل عنه بعد ذلك لزوجها الجديد الفارس عز الدين أيبك.

كانت لها سمات شخصية متفردة، يصعب توفرها في غالبية نساء عصرها، فقد كانت تتميز:

  • الشخصية القوية، صلبة الإرادة، مما أهلها أن تحكم دولة قوية مثل مصر في هذا الوقت.
  • كانت ذكية وواجهت نقد الجميع لحكمها كونها سيدة، لقبت بألقاب كثيرة مثل أم الخليل وهو اسمها ابنها من الملك الصالح الذي توفي في صغره.
  • كما تلقب أيضًا بالصالحية نسبا للملك الصالح وهذا للتقرب من المحيط حولها.
  • كانت معجبة بذاتها، وتؤمن بقدراتها وذكائها، فهي كانت تجد في نفسها الجدارة لتولي الحكم أكثر من الرجال المحيطين بالعرش.
  • كانت توصف بالكرم والسخاء وبذل العطاء.
  • لها العديد من المواقف العظيمة في أوجه البر.
  • لها آثر كبير في النفوس وقادرة على أثر القلوب.

كيف ماتت شجره الدر

كيف تولت شجرة الدر الحكم

ليس من الطبيعي أن تحكم البلاد في تلك الفترة امرأة، فكيف أمكن لإمرأة في الأصل جارية أجنبية أتت من خارج البلاد، ثم عتقت وأصبحت زوجة الملك، أن تحظى، بتلك المكانة، فالأحداث جرت على النحو التالي:

  • بعد أن توفي الملك الصالح في أحد معاركه ضد الصليبين، بات الجيش بدون قائد، والعدو يتقدم نحو فرع دمياط جنوب النيل.
  • خشيت شجرة الدر أن تضعف همم الجنود، وأن يتشتت الجيش، لذا تركت حزنها على زوجها ووالد ابنها على جنب، وتولت زمام الأمور بدلا من الملك، ولم تنشر خبر وفاته للرعية.
  • بالفعل قد تم دفن الملك سرا في قلعة الروضة، ونقلته إليها بواسطة إحدى السفن دون علم الجنود.
  • كانت تتصرف كما أنه موجود، وتدخل له الطبيب والأدوية لتشعر الجميع أن الملك مازال على قيد الحياة.
  • أدارت الملكة شئون الجيش، وكانت تختم المراسيم بواسطة شعار الملك ،وألجأت قيادة الجيش للأمير فخرالدين.
  • أرسلت إلى الأمير توران شاه في الخفاء أن يعود للقاهرة، ويترك موقعه في حصن كيفا.
  • حكمت مصر مدة قصيرة، استطاعت فيها أن تحميها من الأمواج العاصفة التي كادت أن تؤدي بها.
  • استطاعت أن تصل لاتفاق سلمي مع الصليبيين، بتوقيع اتفاقية بين الملك لويس التاسع الأسير بالمنصورة وتسليمه لفرع دمياط والخروج منها.
  • استطاعت جني الكثير من أموال الفدية نظير عتق كبار الأسري مع أخذ تعهد منهم بعد العودة.
  • بعد قتل الأمير توران شاه، غضب الأيوبيين وعارضوا وجودها بالحكم، كما أن علماء الدين أيضًا أثاروا غضب الرعية بسبب مخالفة حكم امرأة للشريعة الإسلامية.
  • أرسل خطاب من الخلافة من بغداد، موجه للمصريين، إنهم إذا لم يكن لديهم رجال للحكم، أنهم يسيروا لهم واحداً.
  • لم تستطيع الملكة أن تقف أمام المعارضة المحلية والإقليمية كثيرًا، لذا تنازلت لزوجها الأمير عز الدين أيبك وأطلقت عليه الملك المعز.
  • كانت تدير البلاد من قصر الحكم، فهي صاحبة الأمر والنهي، وكان المعز تحت سيطرتها، لا يستطيع إبداء رأي، أو أخذ قرار من دونها، فكانت هي الحاكم الفعلي، ولكن من وراء ستار الزوجية.

اطلع على:  شجرة عائلة السادة الأشراف الكاملة

وصف شكل شجرة الدر ولونها

كانت امرأة شديدة الجمال والذكاء، وتجذب الرجال، كانت ذات وجه ناصع البياض، ولها شعر شديد السواد، يتميز بالطول.

  • كان جمالها باهر لذا لقبت بشجرة الدر، حظيت بسعادة وافرة في حياتها، ولكنها ماتت ميتة شنيعة.
  • كانت مثقفة وتكتب الشعر، تتميز بصوت جميل عذب، ولكن شخصية قوية وصارمة.
  • هذا ما كان يميزها، كان يصفها البعض بالورع والتدين، مواصفاتها هي التي جعلت الملك الصالح يصطفيها من بين الجواري لتكون زوجته.

اطلع علي:  طريقة معرفة شجرة العائلة في المغرب

تاريخ ميلاد ووفاة شجرة الدر

لم يذكر التاريخ تاريخ ميلاد شجرة الدر، ولكن بدأ ذكر أثرها في التاريخ منذ عام 1239 م، وهو تاريخ دخولها قصر الملك الصالح كجارية مهداة له.

  • ذكر في أحد الموسوعات التاريخية للمقريزي أنها توفيت في يوم الثامن عشر من شهر ربيع الآخر عام 655 هـ، الموافق 28 أبريل.
  • يذكر أن بعد أن ضرب الجواري شجرة الدر بالقباقيب ألقيت من فوق سور القلعة، وظلت ملقاة ثلاثة أيام حتى دفنت.
  • نقلت إلى ضريحها الحالي بعد وفاتها بثلاثة قرون، على يد أحد الملوك العباسيين، فلم يتسنى دفنها في الضريح المعد لها بسبب طريقة الموت البشعة.

اطلع على:  عدد قبيلة الشرارات وشجرة العائلة

سيدات جلسن على عرش مصر

لم تكن شجرة الدر هي السيدة الأولى التي تجلس على عرش مصر، حيث تولى قبلها في العصر الفرعوني عدد من الملكات، اللواتي أبهرن العالم فهي المرأة الخامسة التي تولت حكم مصر، حيث سبقها إليه كلا من:

الملكة حتشبسوت

  • الملكة “غنمت آمون حتشبسوت” ، ويعنى اسمها المركب المتحدة مع آمون –أفضل نساء العالم.
  • وهي كانت تتسم بالجمال والذكاء بما قد يفوق شجر الدر، وقد كانت بالفعل تعاني من اعتراضات كثيرة تجاه حكمها للبلاد.
  • استطاعت قلب الموازيين واستمالة قلوب الأعداء، حتى بات من كان ضدها يقف معها، بل ينحني أمامها.
  • هي ملكة ابنة ملك، على عكس شجرة الدر التي كانت مجرد جارية تزوج منها الملك.
  • كانت تحكم البلاد في البداية نيابة عن أخيها غير الشقيق الذي تزوجت منه، وهو تحتمس الثاني، ثم استمرت لولايتها على أبنها تحتمس الثالث وهو صغير.
  • كانت تعشق الحكم والسيطرة، واستطاعت إخضاع الجيش والكهنة لها.
  • قدم ابنها محى صورها في نهاية عهده، ولم يذكر التاريخ كيف انتهى عهدها، وتم اكتشاف المومياء الخاصة بها.

الملكة أحمس نفرتاري

  • كانت زوجة الملك أحمس طارد الهكسوس .
  • كان له دور كبير في طردهم بجواره، حيث قادت فرقة عسكرية، ولقبت بالزوجة الآلهة أمون.
  • دفنت في البر الغربي في الأقصر في عمر يناهز 70 عام.
  • لقبت بالمتحدة مع التاج الأبيض وسيدة العطاء، عظيمة الثناء.

مريت آمون

  • هي ابنة الملكة أحمس نفرتاري، فهي الملكة الثالثة بعد أمها التي حكمت مصر، وورثت عنها لقب زوجة آمون.
  • توفت وهي لم تتجاوز 30 عام.
  • عثر على مومياء مريت آمون في عام 1930

الملكة تي

  • زوجة الملك أمنحتب الثالث، وهي والدة الملك إخناتون الذي غير الديانة المصرية من عبادة آمون لعبادة أتون.
  • اكتشاف مومياء الملكة في عام 1898 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *