قصص حقيقية عن أغبى لصوص بالعالم

أ / مروة سامي الجندي

يفخر اللصوص عادةً بخططهم على اعتبار أن لديهم قدر من الذكاء الذي يعينهم على نجاح عمليات السرقة والاحتيال والنصب الذي يقومون بها، ولكن في الواقع تعد نسبة ذكائهم ضئيلة للغاية، ويظهرون عادةً قدرًا كبيرًا من السذاجة والتهور الذي يؤدي بدوره إلى فشل خططهم فشلًا ذريع، حيث تُوجت كثير من تلك العمليات بغباء أصحابها.

قصص معبرة عن أغبى اللصوص

في كثير من الأحيان يكون سرد القصص أكثر الوسائل الممتعة للإقناع بفكر معين أو لأخذ العبرة والعظة، لاسيما للأطفال، والقصص الحقيقية أكثر واقعية وأكثر تأثيرًا كمن غيرها، لذا نبين بعضًا من تلك القصص والتي تناسب الصغار والكبار على حدٍ سواء.

الخوف من اللصوص في المنام

1- شاهد إلى أين أنت ذاهب!

من بين قصص حقيقية عن أغبى لصوص بالعالم ما حدث في إحدى المقاهي.. حيث ارتكب لصًا جريمة سرقة، حيث حاول سرقة صندوق الأموال الخاصة بالمقهى.

وقف في طابور الانتظار وراء رجلان ظهر من هيئتهما أنهما صديقان، عندما وصل اللص إلى أمين الصندوق على اعتبار أنه يقوم بدفع فاتورته، ألقى المشروب الذي كان بيده وقام بتهديد أمين الصندوق طالبًا منه جميع الأموال الموجودة في الصندوق.

سرعان ما عاد الرجلان اللذان سبقا اللص في دفع الفاتورة فور ما حدث، ما يثير الدهشة والإعجاب أن اللص لم يتمكن من رؤية ملابس الرجلان، حيث كانا شرطيان مرتديان الزي الرسمي، لذا تمكن رجال الشرطة من تقييد يد اللص والقبض عليه دون أن يتمكن من سرقة المقهى.

تعرف على:  أشهر قصص الرعب والأشباح الحقيقية (مكتوبة)

2- سرقة البنك بتوقيعي                                             

قام لصًا يُدعى غراهام برايس من جنوب ويلز بسرقة بنك في قصة من بين قصص حقيقية عن أغبى لصوص العالم.. حيث خطط للدخول للبنك، ومن ثم حقق الخطة وطبقها تطبيقًا سليمًا وتمكن بالفعل من الحصول سبعة ملايين إسترليني.

بعد إتمامه لعملية السرقة ترك ملاحظة تنص على ” اقترضت 7 ملايين ”ليس هذا ما كان مصدرًا للعجب ولكن ما فعله في نهاية الملاحظة هو ما يثير العجب، حيث وقع باسمه ”غراهام برايس ”على الملاحظة، مما سهل بدوره حل القضية وتم القبض عليه.

3- لا أحد يحب الواشين

في إحدى الليالي لاحظ شابًا كان يعبر الطريق أن هناك عملية سرقة يتعرض لها مسن، فتدخل للمساعدة دون تفكير، وذهب إلى اللص ولكمه وحاول الدفاع عن المُسن ومن ثم تركه على اعتبار أنه لن يكرر هذه الجريمة مرة أخرى.

حاول اللص أن يرد عليه ما فعله، وذلك من خلال أنه قد أوشى للشرطة عما حدث وقدّم بلاغ ضد الشاب الذي حاول مساعدة المُسن، مما أدى إلى القبض على اللص بطبيعة الحال.

4- أسرق نوع آخر من الحلويات

من بين أغرب قصص حقيقية عن أغبى لصوص العالم ما فعله ستيفان كرين.. حيث اقتحم إحدى المتاجر وسرقها، وغمر المتجر كاملاً بطفاية الحريق لإخفاء آثار سرقته، وأخذ بعض الحلوى وعاد إلى بيت أخته.

بينما هو في طريق العودة كان يأكل الحلوى التي سرقها من المتجر، من خلالها تمكنت الشرطة من القبض عليه عبر اقتفاء أثره الذي تركه بالحلوى، حتى وصل إلى بيت أخته فتم القبض عليه.

تعرف على:  قصص عن الصداقة الحقيقية

5- هل يمكنك التعرف عليًّ؟

في كندا.. كانت تبحث الشرطة عن المواد المخدرة في شقة جيسون.. لكنه لم يكن مقصودًا.. حيث أن الشرطة كانت تبحث عن مجرم آخر في نفس العمارة، فبحثت في شقة جيسون للتأكد من عدم تستره على المجرم الحقيقي.

ما لم يكن في الحسبان أن الشرطة قامت بالقبض على جيسون كأحد تجار المخدرات على محض الصدفة ، إذ وجدوا أنه قد سجل بياناته التعريفية على الهاتف باسم ” جيسون باوتشي تاجر المخدرات “، تأكدت الشرطة من المعلومة وألقت القبض عليه.

6- عرض خاص للعودة للسجن

قرر رجلان سرقة متجر مستلزمات مدرسية، كانت خطة السرقة في اليوم الأول من الأسبوع الأخير في الإجازة المدرسية، حيث ينشغل موظفو المتجر في تلبية طلبات الزبائن.

عزموا على هذا وقرروا الذهاب إلى المتجر، وقد غفلوا تمامًا بعد إتمام عملية السرقة أن هناك ما يقرب من 60 شرطي في المتجر، حيث كان ذهابهم إلى المتجر بالتزامن مع يوم “ التسوق مع شرطي “، وكان يومًا يُقام سنويًا لمساعدة الأطفال في اختبار اللوازم المدرسية الخاصة بهم، لذا تم القبض عليهم بسهولة.

قصص حقيقية عن أغبى لصوص معبرة

اللصوص

1- سنعود بعد قليل للسرقة

في إحدى مطاعم أمريكا كان اللصان “ماريو غارسيا”و “دومينغو غارسيا هرنانديز”يحاولان سرقة مالك المطعم، وذلك عن طريق تهديده بالقتل بواسطة مسدس.

أخبرهم مالك المطعم أنه مشغول الآن يمكنهم القدوم مرة أخرى بعد ساعة، وبالفعل غادر اللصان وعادا بعد ساعة؛ ليجدوا أن مالك المطعم قد طلب لهم الشرطة، كما اكتشفت الشرطة أن المسدس الذي كانا يحملانه غير حقيقي.

تعرف على:  قصص عربية مكتوبة

2- سارق البقالة

قام ساوثامبتون في إنجلترا عام 1977م بسرقة متجر بقالة في حدث مثير للدهشة، حيث تسوق وقام بجمع مجموعة من المنتجات في سلة البقالة الخاصة به، ومن ثم ذهب إلى الكاشير وقام بدفع 10 جنيه إسترليني، وأخذ المنتجات وفّر هاربًا من المتجر، ما اكتشفه بعد ذلك أنه قام بجمع منتجات لا تتعدى قيمتها 5 جنيه إسترليني.

هناك لصوص تنقلب خططهم عليهم ولم يتمكنوا من الفرار وهناك آخرون يتمكنون من الفرار.. وعلى كلٍ لا بد من أخذ جميع الاحتياطات التي تحميك من عمليات السرقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *